جامع العلوم الشرعية
أخبار الموقع     جديد التفريغات - شرح كتاب الامارة من صحيح مسلم    جديد دروس الشيخ / عصام أبو السعود     جديد الكتب /النكت على كتاب ابن الصلاح -- الشيخ ربيع بن هادى المدخلى    موسوعة الألبانى للحديث    الفتاوى المرئية- جامع العلوم الشرعية    سير أعلام النبلاء د روس جديدة    دروس الشيخ / عبد الخالق ماضى    فتاوى-رمضان-الصوتيةالشيخ-وليد-بن-راشد     شرح القواعد المثلى – الشيخ محمد صالح العثيمين رحمه الله     دروس الفقة    

مقالات الشيخ / ربيع بن هادى المدخلى

مقالات الشيخ / ربيع بن هادى المدخلى

جَرْح المشتهِر بالسلفية لابُد أن يكون بالحُجَج والبراهين المُعتبَرة المُقنِعة

قال الشيخ ربيع ألمدخلي حفظه الله تعالى في (نصيحة أخوية إلى فالح الحربي الأولى والثانية) :
” وأخيراً أقول : إن إصدار الأحكام على أشخاص ينتمون إلى المنهج السلفي وأصواتهم تدوي بأنهم هم السلفيون بدون بيان أسباب وبدون حجج وبراهين قد سبب أضراراً عظيمة وفرقة كبيرة في كل البلدان فيجب إطفاء هذه الفتن بإبراز الحجج والبراهين التي تبين للناس وتقنعهم بأحقية تلك الأحكام وصوابها أو الاعتذار عن هذه الأحكام.
ألا ترى أن علماء السلف قد أقاموا الحجج والبراهين على ضلال الفرق من روافد وجهنمية ومعتزلة وخوارج وقدرية ومرجئة وغيرهم. ولم يكتفوا بإصدار الأحكام على الطوائف والأفراد بدون إقامة الحجج والبراهين الكافية والمقنعة. بل ألفوا المؤلفات الكثيرة الواسعة في بيان الحق الذي عليه أهل السنة والجماعة وبيان الضلال الذي عليه تلك الفرق والأفراد…
أترى لو كان نقدهم ضعيفاً واحتجاجهم هزيلاً وحاشاهم من ذلك. أو اكتفوا بإصدار الأحكام فقالوا الطائفة الفلاني جهنمية ضالة ، وفلانا جهم وفلانا صوفي قبوري ، وفلانا من أهل وحدة الوجود والحلول. والروافد أهل ضلال وغلو ويكفرون الصحابة ويسبونهم والقدرية، والمعتزلة من الفرق الضالة أو كان نقدهم ضعيفاً فإذا طولبوا بالحجج والبراهين وبيان أسباب تضليل هذه الفرق قالوا ما يلزمنا ذلك وهذه قاعدة ضالة تضل الأمة.
أترى لو فعلوا ذلك أكانوا قد قاموا بنصر السنة وقمع الضلال والإلحاد والبدع؟. الجواب لا وألف لا، وإن من ينتقد المشتهرين بالسنة يحتاج إلى حجج أقوى وأوضح.
فعلى من يتصدى لنقد البدع وأهلها أن يسلك طريق الكتاب والسنة ويسلك مسلك السلف الصالح في الدقة في النقد والجرح وفي إقامة الحجج والبراهين لبيان ما عليه هو من حق وما عليه من ينتقدهم من الفرق والأحزاب والأفراد والمخطئين من ضلال وباطل أوخطا “.

 

جامع العلوم الشرعية
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

تعليق واحد